اقتراح إنشاء "سلاح حماية البيئة" بمعنى نظافة البيئة 



اقترح الاستاذ / محمد الاصمعى رئيس مجلس إدارة جمعية أحباء الإنسان والبيئة بمقترح إلى الجيش المصري بخصوص ملف القمامة، مشيرًا إلى أن البلاد تمر بحالة من التخبط الإداري خاصة في مشكلة القمامة، حيث إهدار ملايين الجنيهات لتطهير الشوارع وإنفاقها على الأمصال للوقاية من الأمراض الناتجة عن تراكم القمامة.

وقال الأصمعي، في تصريحات خاصة لمصراوي، الأربعاء، إن الاقتراح يتضمن ''إنشاء سلاح حماية البيئة''، يقوم علي تجنيد الشباب الذين تم استبعادهم من أداء الخدمة العسكرية، كتكليف في حب مصر، مشيرًا إلى أن هذا السلاح سيكون مستقل إداريًا وعلى نمط سلاح الأمن المركزي، الذي يتم امداده من القوات المسلحة.

وأضاف ''يكون من اختصاص هذا السلاح تحويل الاختصاصات الصادرة للهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة إليه، على أن يقام بكل حي غرفة يتم الفرز بها.

وتابع أن ''المشروع يتضمن إنشاء مصنع بكل محافظة لإعادة تدوير القمامة، علي أن يتم تمويل المشروع  من حصيلة بيع منتجات التدوير، طبقا لما ورد بالقانون رقم 10 لسنة 2005''.

وأوضح أن مصانع التدوير الحالية ''ما هي إلا أداة تجزئه لإعادة تدوير هذه المخلفات في بلاد أخري مثل الصين، ونحن في مصر نفتقر لمثل هذه المصانع بالرغم من أننا في أشد الحاجة إليها''.

جدير بالذكر أن مصر بها مايقرب من 52 مصنعًا لتدوير المخلفات بتكلفة تقدر بـ 322 مليون جنيه، تضم 64 خط مخلفات صلبة، و49 خط مخلفات زراعية، بالإضافة إلى المصانع التي أنشئت بالمحافظات بمنح أجنبية أو بمساهمة القطاع الخاص والتي يبلغ عددها حوالي 17 مصنعًا

الى كل شباب مصر القادم على التجنيد قول كلمتك ؟




تابع جروب "وظائف الحكومية المصرية" على الفيس بوك

للمزيد من فرص العمل الحكومية والخاصة تابع اكبر صفحة نشر وظائف فى مصر على الفيس بوك

متابعة جميع الوظائف الحكومية لحظه بلحظه نزل الان تطبيق وظائف مصرية من سوق جوجل بلاي



تقدم الى كبري الشركات المصرية والعربية بتسجيل سيرتك الذاتية كاملة
 
Top